الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اغتنم فرصتك في رمضان ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
cute girl

avatar

المساهمات : 4
تاريخ التسجيل : 21/02/2013
العمر : 20

مُساهمةموضوع: اغتنم فرصتك في رمضان ..   السبت فبراير 23, 2013 12:01 am

• (آلعطآء) : فهذآ آلشهر يعطينآ فرصآً گثيرة للعطآء وتقديم آلخير للنآس، وإگرآمهم وإسپآل آلچود عليهم، من قپيل: تفطير آلصوَّآم، وآلتصدق پآلمآل، وتعليم آلنآس آلعلم، وآلسعي في خدمة آلمحتآچين وآلمگروپين، وهو فرصة لگي يحرص روَّآد وقوَّآد آلعمل آلخيري في شهر رمضآن على مزيد من آلعطآء، وپذل آلإيچآپيَّة آلفعَّآلة في أوسآط آلنآس.
• (آلعمل) : فشهر رمضآن يعطيگ دفعة حرگيَّة ، ووقودآً حيويآً، وطآقة مستمرة في آلعمل، فأنت في هذآ آلشهر تصلي لله تعآلى آلقيآم وصلآة آلترآويح، وأنت في هذآ آلشهر تتصدق، وگآن صحآپة رسول آلله ـ صلى آلله عليه وسلم ـ يچآهدون فيه لإعلآء گلمة آلله، فهو گذلگ فرصة للمچآهدين في چميع پلآد آلمسلمين آلمحتلَّة ليستثمروآ طآقآتهم للمقآومة وآلچهآد للگفآر، ونصرة آلإسلآم وآلمسلمين.
• (آلإنچآز) : فمن صآم شهر رمضآن گآملآً فقد أنچز إقآمة هذآ آلمشروع آلگپير على أتم مآ يرآم، وهو پهذآ يعطيگ دفعة روحيَّة لإنچآز أعمآلگ وآلتمرن عليهآ، وترگ آلتسويف وآلتسويغ غير آللآئق، آلذي لن يچني آلمرء منه سوى آلهم وآلغم.
• (آلتنظيم) : من يتأمَّل هذآ آلشهر آلگريم يچد دقَّة آلتنظيم، فلآ يدخل وقت في وقت، فللصيآم وقت وللإمسآگ وقت، وللإفطآر وقت، وهو پهذآ يگسپگ دفعة إلى آلأمآم لگي تُحسِن آستغلآل وقتگ پآلنآفع آلمفيد، وتحآول تنظيم وقتگ وسآعآتگ لگي تقوم پآلعمل وتنچزه على قدم وسآق. • (آلدعوة) فآلنآس يگونون في هذآ آلشهر رآغپين في گل خير، گمآ أنَّه في هذآ آلشهر تصفَّد آلشيآطين، وتگون فيه آلقلوپ إلى آلخير أقرپ، فهي فرصتگ لگي تدعو أقآرپگ وأرحآمگ وچيرآنگ، فهذآ آلشهر فرصة دعويَّة يستغل آلدآعية فيه چميع إمگآنآته لنشر دعوة آلإسلآم لدعوة من يستطيع دعوته من آلأمَّة آلمسلمة.
• (آلتگآفل آلآچتمآعي) : هذآ آلشهر آلگريم فرصة ذهپيَّة لپر لوآلدين، وصلة آلأرحآم ، وآلإحسآن إلى آلإخوآن، وحمل هموم آلأمَّة آلمسلمة پآلقيآم پأدآء حقوقهآ ؛ فيتفقَّد آلمحتآچين وآلمعوزين وآلفقرآء وآلمسآگين، ويقوم پخدمتهم وأدآء حقوقهم، ويتعآون مع آلچمعيآت آلخيريَّة ويدلهآ على آلفقرآء وآلمسآگين وآلذين لآ يسألون آلنآس إلحآفآً، وگذلگ يقوم پإخرآچ آلزگآة إنَّ حآن موعدهآ في هذآ آلشهر آلگريم، ويصرفهآ في أهلهآ آلذين يستحقونهآ، ويشعر پشعور آلضعفآء وآلفقرآء، ويحآول قدر آلإمگآن أن يقدم لهم خدمآته ، وآلله عزَّ وچل سيچزيه خير آلچزآء.
• (تقوية آلإرآدة) : فهي فرصة عظيمة لمپتغي آلخير في هذآ آلشهر آلفضيل، يستطيع من خلآلهآ أن يستثمر روح آلإرآدة آلتي چعلته يصوم نهآر رمضآن گآملآً ، ومن گآن گذلگ فهو يستطيع أن يقلع عن آلتدخين، وعن شرپ آلمخدرآت وآلمسگرآت آلمحرمة، في هذآ آلشهر وغيره من آلشهور، ويسيطر على شهوآته ونزوآته وأهوآئه ورغپآته آلتي تحول پينه وپين إرآدته وعزيمته، وصدق آلشيخ مصطفى آلسپآعي إذ قآلآلصيآم رچولة مستعلنة، وإرآدة مستعلية) أحگآم آلصيآم وفلسفته:ص89.
• (تنظيم آلغذآء وتخفيف آلوزن) : فرمضآن فرصة وقآئيَّة وعلآچيَّة لمن يودُّون آلآعتنآء پترتيپ غذآئهم وتنظيمه ، ومحآولة آلتخفيف من آلأگل وآلشرپ آلذي هو في أصله مصلحة للچسم ، ولگن إذآ زآد عن حده آنقلپ سوءآً ومفسدة على آلنفس وإضرآرآً پهآ، فيفسد من خلآله آلروح وآلپدن.
• (گسپ آلتآئپين) : من آلمعلوم أنَّ آلشيآطين في شهر رمضآن تصفَّد، فيآ حپَّذآ آستغلآل إقپآل آلقلوپ على آلخير وآلعپآدة، فهنآگ گثير من آلتآئپين يعلنون توپتهم، ويقلعون عن ذنوپهم ومعآصيهم، فهو فرصة للمرپين لگي يپذلوآ طآقآتهم في ترپية هذه آلنفوس آلمقپلة على آلعپآدة، وإفآدتهآ پپرنآمح ترپوي لتقوية آلإيمآن وأوآصر آلخير في آلقلوپ آلگسيرة آلتآئپة.
• (مچآزآة آلنفس) : في هذآ آلشهر فرصة گپيرة لمچآزآة آلنفس إن خيرآً فخير، وإن شرآً فعقوپة لهآ تردعهآ عن مطآلپهآ آلأمَّآرة پآلسوء، ولهذآ گآن آلعيد مگآفأة لمن أحسن في هذآ آلشهر آلعظيم، وأمَّآ من يسيء فيه فإنَّه ليس لله حآچة في أن يدع طعآمه وشرآپه، ومن خلآله نستطيع أن نلزم أنفسنآ آلخير. وأمَّآ إن تمرَّدت، فإنَّنآ نمنعهآ ونحرمهآ من مپتغيآتهآ لگي تگون لنآ عونآً على آلطآعة .
• (آلتحفيز) فهذآ آلشهر يحفِّز آلنفوس آلمؤمنة ويفچِّر آلطآقآت آلگآمنة في آلنفوس للعمل لمآ يرضي آلله ـ تپآرگ وتعآلى ـ ففيه تحفيز لمچآهدة آلنفس، گمآ قآل صلَّى آلله عليه وسلَّم في آلحديث آلقدسي يدع طعآمه وشرآپه وشهوته من أچلي) متفق عليه، گمآ أنَّ في گل ليلة فيه عتقآء، وذلگ پسپپ صيآمهم وتقوآهم لله ـ عزَّ وچل ـ فهذآ آلتحفيز آلگپير للقلوپ سپپ رئيس في آلآستمرآر پآلصيآم وآلقيآم، فإنَّمن صآم رمضآن إيمآنآً وآحتسآپآً غفر له مآ تقدم من ذنپه) متفق عليه، فأي أچر وأي تحفيز أعظم من هذآ؟!
• (آلتعلق پآلمسآچد) : نستطيع في هذآ آلشهر آلعظيم تعويد أنفسنآ لأن تتعلق پآلمسآچد ، لگي نگون من آلسپعة آلذين يظلهم آلله في ظله يوم لآ ظل إلآ ظلّه، ومن ذلگ: آنتظآر آلصلآة پعد آلصلآة؛ فيصلي أحدنآ آلمغرپ ويپقى چآلسآً لآنتظآر صلآة آلعشآء وينآل فضيلة آلرپآط في طآعة آلله، ومن ذلگ:قرآءة آلقرآن وآلذگر وآلقيآم فيه، وآلآعتگآف في آلمسآچد في آلعشر آلأوآخر؛ للخلوة پرپ آلعآلمين، وسؤآله آلهدآية، ومنآچآته في هذه آلأوقآت لعلَّه يفتح على من دعآه فتوح آلعآرفين، ويقيه من نآر آلچحيم، ويدخله چنة آلنعيم.
• (آستغفآر آلأسحآر) : فرمضآن فرصة للآستغفآر في وقت فضيل يگون أگثر آلمسلمين عنه غآفلين ، وهو وقت آلسحر ، وخصوصآً أنَّ هذآ آلوقت هو وقت سحوره وطعآمه قپل أن يپدأ آلصيآم مع طلوع آلفچر، فهذه آلفرصة غنيمة پآردة، ينپغي للعپد آلمؤمن أن يقتنصهآ للآستغفآر في هذآ آلوقت آلفضيل آلذي يتنزَّل فيه رپ آلعآلمين، ليغتنم آلعپد فرصته، ويگتسپ غنآئم آلأچر في هذآ آلوقت ، ولقد ذگر آلله من صفآت آلمؤمنين في محگم آلتنزيل حيث قآلوآلمستغفرين پآلأسحآر) وقآلوپآلأسحآر هم يستغفرون).
• (توپة في رمضآن) : في هذآ آلشهر تتنزل رحمآت آلله، ويعتق سپحآنه گثيرآً من عپآده من آلنآر ـ أعآذنآ آلله منهآ ـ فهو فرصة للعصآة وآلمذنپين وآلمقصرين في حقوق آلله ـ وگلنآ ذآگ آلرچل ـ للپدآية پصفحة چديدة مع آلله، وتوپة صآدقة إليه، وإقلآع عن آلذنوپ وآلمعآصي وآلآثآم.
• (مرآچعة آلقرآن) شهر رمضآن فرصة لمن تفلَّت عليه حفظ آلقرآن، ليقوم پمرآچعته آنآء آلليل وأطرآف آلنهآر، وليقوم په آلليل، ويقرأه متدپرآً لمآ فيه من أحگآم ومعآنٍ، وقد گآن حآل سلفنآ آلصآلح عچپآً في تأمل آلقرآن وختمه في هذآ آلشهر آلعظيم.
• (عمرة فيه تعدل حچة) : من محآسن هذآ آلشهر أنَّ فيه فرصة عظيمة للمعتمرين ففي آلصحيحين عنه ـ صلى آلله عليه وسلم ـ أنَّه قآلعمرة في رمضآن تعدل حچة)، فيآ فوز وسعآدة من فآز پأچر حچَّة في شهر رمضآن إذآ أدَّى آلعمرة خآلصآً لوچه آلله وعلى سنة رسول آلله صلى آلله عليه وسلم.
• (گسپ آلمسلمين آلچدد) : في شهر رمضآن فرصة سآنحة لدعوة غير آلمسلمين وتأليف قلوپهم، وإشعآرهم پعظمة هذآ آلدين، وصحَّة شريعته وپطلآن آلشرآئع آلأخرى، وقد شهد آلگثير من آلدعآة أنَّ أگثر وقت يُسلِم فيه غير آلمسلمين هو شهر رمضآن، لمآ يرونه من تميّز في هذه آلشعيرة آلعظيمة، ومن سموِّ أحگآمهآ وفضآئلهآ، وتفآعل آلمسلمين معهآ.
• (تنقية آلقلوپ) : في هذآ آلشهر آلعظيم أيضآً فرصة لتچديد آلعلآقآت آلأخوية، وإعآدة صلة مآ قطعه آلقريپ مع أقآرپه پسپپ خلآف أو شچآر، فيستعيذ پآلله من آلشيطآن، ويچعل قلپه سليمآً، لآ غلَّ فيه ولآ حقد ولآ حسد، ويچدد علآقآته مع أقآرپه وأرحآمه وخلآَّنه على ميزآن آلشريعة، مع آلقيآم پآلحقوق آلتي آفترضهآ آلله من حقوق آلمسلم على آلمسلم، گمآ أنَّ من آلمهم آستغلآل هذآ آلشهر آلگريم للإصلآح پين آلقلوپ آلمتشآحنة، وآلأفئدة آلمتپآغضة، ففي هذآ أچر عظيم وفضل گپير گمآ هو معلوم.
• (طيپ آلگلآم) : في رمضآن فرصة گپيرة لگي يتعلم آلمسلم ويعتآد على آلنطق پآلألفآظ آلطيپة، وترگ آلألفآظ آلقپيحة وآلإقلآع عنهآ ، وعدم مپآدلة آلأسوأ پآلأسوأ، وإنَّمآ پآلأحسن وآلتغآفل عن أخطآء آلآخرينفإن سآپه أحد أو شآتمه فليقل: إني آمرؤ صآئم) گمآ وچَّه پذلگ آلحپيپ ـ صلَّى آلله عليه وسلَّم ـ.
• (آلتچديد وآلتغيير) فهذآ آلشهر آلگريم فرصة مپآرگة ويآنعة، لمن يريد تچديد آلإيمآن، وآلتغيير إلى آلأفضل، وهو نقطة آنطلآقة عمليَّة لإزآلة آلرآن عن آلقلوپ پسپپ ترآگم آلذنوپ، وهو فرصة لتطوير آلنفس وآلرقي پهآ پمآ يرضي رپَّهآ سپحآنه وتعآلى، لتدرگ يقينآً أنَّهآ قد غيَّرت فعليآً من مچرى حيآتهآ إلى مآ گآنت تتوق إليه وتتمنَّى تطپيقه.
• (آلصپر) : يستطيع آلمرء من خلآل هذآ آلشهر أن يتعلم في دورة مگثَّفة معآنيَ آلصپر آلثلآثة، من آلصپر على طآعة آلله في صيآم رمضآن، ومن آلصپر عن معآصي آلله پآلإقلآع عن قپيح آلقول وآلگلآم وگل مآ لآ يرضي آلله في هذآ آلشهر آلگريم، ومن آلصپر على مآ قدَّر آلله وقضآه من فرض صيآم هذآ آلشهر آلگريم پآلگمآل وآلتمآم، ورضي آلله عن آلأحنف پن قيس آلذي قيل لهإنَّگ شيخ گپير وإنَّ آلصيآم يضعفگ) فقآل: (إني أعده لسفر طويل، وآلصپر على طآعة آلله سپحآنه أهون من آلصپر على عذآپه)
• (قلَّة آلآستهلآگ) من فوآئد هذآ آلشهر آلتقليل من آلمطآعم وآلمشآرپ، لآ گمآ يفعله گثير من آلنآس ، حيث يچلپون چميع آلأشگآل وآلألوآن من آلمطآعم، وگأنَّه شهر أگل وشرپ، پيد أنَّ حقيقته آلتقليل من آلأگل وآلشرپ، وآلأخذ پمپدأ آلآقتصآد في آلطعآم وآلشرآپ پلآ شح وپخل ولآ إسرآف ومخيلة، پل يگون وسطآً پين ذلگ، لگي يگون آلآستهلآگ فيه مقنَّنآ، وليس گل مآ يشتهيه آلمرء يشتريه.
• (ترپية آلأولآد) : فآلأپ آلمرپي وآلأم آلمرپية يستطيعآن من خلآل هذآ آلشهر پثَّ آلفضآئل في قلوپ أولآدهم، وهچر آلرذآئل، وتحپيپ آلصيآم وآلقيآم وآلقرآن لهم، پشتَّى آلأشگآل ، وأنوآع آلتشويقآت، ومآ أحلآهآ من چلسة يچمع فيهآ آلأپ أولآده قپل آلإفطآر پنصف سآعة، ويلقي عليهم درسآً مَّمآ يعلمه أو حتَّى من گتآپ ميسَّر، ويشرح لهم مآ لآ يعلمونه، ثمَّ قپيل آلأذآن يرفع يديه هو وأولآده پآلدعآء وآلتضرع وقرع أپوآپ آلسمآء پچميع آلأدعية آلمأثورة وآلطيپة.
• (آلدعآء) من أفضل آلأوقآت آلتي يشعر فيهآ قلپ آلمؤمن پآلطمأنينة وآلسعآدة سآعآت آلمنآچآة لله رپ آلعآلمين، وخصوصآً في شهر رمضآن آلذي چآءت آية آلدعآء من پين آلآيآت آلحآثَّة على صيآم هذآ آلشهر آلعظيم، تذگيرآً پأهميَّته في هذآ آلشهر، فيتوچپ على آلمسلم ألآَّ ينسى نفسه وإخوآنه آلمسلمين من دعوة صآلحة صآدقة يقوم پهآ دآعيآً رپَّ آلعپآد، لعلَّ آلله ـ تعآلى ـ أن يفرچ عنه وعن چميع آلمسلمين همومهم وگروپهم.
• (آلدخول إلى آلچنَّة) فهذآ آلشهر آلفضيل فرصة للصوَّآم للدخول إلى آلچنآن، ولآ ريپ أنَّ للصآئمين إيمآنآً وآحتسآپآً پآپآً يدخلونه إلى آلچنَّة وهو پآپ آلريَّآن، گمآ أنَّ آلأچر آلعظيم ينتظرهم يوم آلقيآمة، فإنَّ آلصوم لله وهو سپحآنه وتعآلى سيچزي عپآده آلصآئمين آلأچر آلگپير.
• (شگر آلله) في هذآ آلشهر فرصة لشگر آلله تعآلى، وخصوصآً إذآ أطآع آلعپد رپه ، وآچتنپ معآصيه ومآ يسخطه، فيحمد آلعپد رپَّه شآگرآً له من قلپه وپلسآنه وپأفعآله على أن منَّ عليه پتلگ آلفضآئل وچنَّپه آلرذآئل، گمآ قآل تعآلىولتگپروآ آلله على مآ هدآگم ولعلگم تشگرون).

وأخيرآً: فهذه فرص تلمَّستهآ پعد تأمُّل ذهني، أقدِّمهآ لإخوآني آلمسلمين طيپةً چآهزةً، رآچيآً آلله أن يقوموآ پآلتقآطهآ وآلقيآم پهآ وأدآئهآ، وعَلِمَ آلله آلذي لآ إله إلآَّ هو ، مآ من شهرٍ يمر على آلمسلمين أفضل أچرآً ولآ أعلى ذگرآً ولآ أگثر قرپآً لقلوپ آلمسلمين من هذآ آلشهر آلعظيم؛ آلذي تفتَّح فيه أپوآپ آلچنآن وتغلق فيه أپوآپ آلنيرآن، فهنيئآً لمن آستغله پآلطآعآت، ويآ لخسآرة من فرَّط فيه، وأضآع حقوقه ووآچپآته ومقآصده.
لقد چمع هذآ آلشهر چميع ألوآن آلعپآدة، وشتَّى أشگآل آلروحآنيَّة وآلتقرپ إلى آلله، فيآ پآغي آلخير أقپل، ويآ پآغي آلشر أقصر، وآلله آلمستعآن، وهو حسپنآ ونعم آلوگيل، وصلى آلله وسلم على نپينآ محمد وعلى آله وصحپه أچمعين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اغتنم فرصتك في رمضان ..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حي الآنمي|حيث الإبدآع والجديد ♣ :: المنتدى العام :: ←☺رمضآن يجمعنآ-
انتقل الى: